التخطي إلى المحتوى

انتشرت في الآونة الأخيرة الأحاديث عن الفوركس Forex ، ملتهمة أغلب أحاديث السوق والاستثمار. لكن الحقيقة أن بعض الناس يقفون مندهشين أمام تلك الأحاديث، ولا يستطيعون الاشتراك فيها، أو معرفة سياق الحديث، كذلك لا يستطيعون أخذ قرار البدء في تجربة مع الفوركس، رغم أنهم يسمعون مرارًا عن مدى انتشاره وكثرة فوائد التجربة والانخراط في مثل هذه التعاملات، وعن مدى نجاح التجربة في أغلب الأوقات.

ولذا، قررنا كتابة هذا المقال، لنحاول أن نعرفك بهذا السوق الذي طالما أصابك الفضول والتطلع إلى معرفة ماهيته وكل ما يحيط به. كذلك لنضع بين يديك بعضًا من ملامح التجربة التي تتطلع إلى أن تخوضها، ونوضح لك بعض الإرشادات التي يتوجب عليك معرفتها قبل اتخاذ القرار.

لا معنى للحديث عن فائدة شيء أو مدى فعاليته قبل الحديث عن ماهيته، كيف يمكن أن تقنع إنسان بأن يسلك طريقًا إلى نهايته وهو لا يعرف أين بدايته، ولم يسلك هذا الطريق بالذات، وأول خطوات المعرفة هي معرفة ماهية الفوركس. لذا،

ماهو الفوركس؟

الفوركس- والذي يعرف أيضًا بالعملات أو الصرف الأجنبي أو التحويل الخارجي، وأحيانًا يرمز إلى التجارة في العملات- هو سوق عالمي لا مركزي تتم فيه التجارة العالمية للعملات. هناك، حيث يمارس الناس حول العالم من مختلف الأنحاء الإتجار في العملات.

ويعتبر سوق الفوركس هو السوق الأضخم والأوسع والأكثر سيولة على مستوى العالم، حيث يبلغ متوسط حجم التجارة اليومي إلى 5 تريليون دولار تقريبًا. والعجيب أن أسواق الأوراق المالية حول العالم مجتمعة لا تقترب حتى من هذا الحجم الهائل للفوركس.

لكننا أمام مشكلة أخرى الآن. ما فائدة كل ذلك بالنسبة للشخص؟ وكيف يستفيد من هذا التطور الهائل والسيطرة الكبيرة لسوق الفوركس؟

لذا، دعنا نأخذ نظرة أقرب وأوضح على بعض الفرص التي تقدمها الفوركس والتي من الصعب أو المستحيل أن تجدها في أنواع الاستثمارات الأخرى.

التعاملات في أنظمة الفوركس : الأمر يتعلق أولًا وأخيرًا بالتبادل.

هل سافرت مرة لخارج بلدتك؟ إذا كان الجواب نعم، فأنت قد قمت بتعامل وتبادل حسب نظام الفوركس.

لنأخذ مثالًا تقريبيًا أكثر. نفترض أنك ذهبت في رحلة إلى إسبانيا. بالطبع، ستريد تحويل بعض الجنيهات التي تمتلكها إلى اليورو. هنا يأتي دور الفوركس، فبناء على مبدأ العرض والطلب، يتحدد كم يورو ستأخذ بالضبط مقابل جنيهاتك. ومعدل التغير أو التبادل يتغير بصورة مستمرة.

دعنا نأخذ مثالًا آخر يبين لك كيف تتحصل على الربح. تخيل أن اليورو يعادل 2.6 جنيهًا من عملة بلدك في يوم الأحد. في يوم الاثنين، قد تجد السعر أصبح 2.62. بالطبع، التغير طفيف لكننا عندما نقيس الأمر على ميزان أكبر على سبيل المثال شركة دولية كبيرة، بالطبع الأمر سيحدث فارقًا كبيرًا.

لكن سواء على المستوى الفردي أو مستوى الشركات، الأمر يتطلب منك اختيار الوقت الأنسب للتبادل حيث يكون الربح ما تتطلع إليه، وتذكر أن السوق يتغير بصورة مستمرة.

ما هي مميزات الفوركس عن الأسواق المالية الأخرى؟

لعلك تجد أن هناك تشابها كبيرا ين التعامل في الفوركس والتعامل مع الأسواق المالية. لكن الاختلاف والميزة الأكبر للفوركس هو سهولة التداول والتعامل بشكل كبير. حينما تتوقع ارتفاع القيمة، يمكنك الشراء، وحينما تتوقع انخفاض القيمة، يمكنك البيع. لكن يختلف الفوريكس عن البقية في سهولة عملية البيع والشراء، بينما يكون الوضع صعبًا في الأسواق المالية أن تجد البائع أو المشتري في الوقت الذي تحبه أو تريده بالضبط. بينما يضمن الفركس ذلك لك بكل سهولة وسلاسة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *