التخطي إلى المحتوى

تمكن صياد ماليزي من العثور على سمكة بملامح بشرية حيث أن لها وجه شبيه بوجد الإنسان وفم مشابه أيضا في واقعة تعتبر غريبة وطريفة في نفس الوقت وتناقلها الكثير من رواد مواقع التواصل الإجتماعي المختلفة.

وقد بدأت القصة عند نشر أحد المغردين قبل أيام صورة تظهر السمكة ذات الفم البشري لتنتشر كالنار في الهشيم في مواقع التواصل حسب سكاي نيوز نقلا عن الصحيفة البريطانية الشهرية مترو.

وتتطابق أسنان وشفاه السمكة تقريبا مع البشر وهو ما يجعله وجهها شبيها بوجه الإنسان وحسب وسائل الإعلام في ماليزيا فإن السمكة الجديدة من نوع زناد.

سمكة بملامح بشرية

سمكة بملامح بشرية
سمكة بملامح بشرية

وتعتبر السمكة الجديد ضمن فصيل فيه أكثر من أربعين صنف معروفا من الأسماك وهو معروف بالعدوانية ولكنه محل متابعة من الصيادين حيث يعتبر مطلوبا بسبب الألوان الزاهية لإستعماله في أحواض أسماك الزينة.

وحسب ممثل عن الصندوق العالمي للحياة البرية فإن أسماك الزناد تتواجد بكثرة في المنطقة التي تقع بين سيشيل والحاجز المرجاني العظيم وتشمله ماليزيا.

وحسب تقديرات العلماء فإنه يوجد ما يقارب مليوني نوع من الأسماء التي لم تُكتشف بعد في البحار والمحيطات ما يشكل نسبة 71 بالمئة من المساحة الجملية للأرض.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *