التخطي إلى المحتوى

مشاهير العالم الذين اعتنقوا الاسلام ، قام الله تعالى بإنعام الكثير من خلقه بدين الإسلام الحنيف وسنقوم من خلال مقالنا هذا عزيزي القارئ بالتحدث عن معظم معتنقي الدين الحنيف في تاريخ البشرية المتحولون العظماء إلى الدين الإسلامي.

أسرة Barmakid

من سنة 600 إلى غاية سنة 900 ، كانت عائلة البرامكة في مدينة بلخ أي أفغانستان في الوقت الحالي تتكون في أغلبها من مشرفي الديانة البوذية.

وعند دخول الفتح الإسلامي للمنطقة في منتصف سنة 600م إعتنق غالبية أفراد هذه العائلة الدين الإسلامي الحنيف.

ومع قيام الثورة العباسية سنة 750 م زاد عدد البرامكة ليصبحوا كأعوان إدارة كبار وذلك نتيجة للخبرة التي إكتسبوها على مرّ السنين من الحكم الفارسي في طرق تسيير الإدارة ودواليب الدولة وهو ما كان مجهولا من قبل القادة العباسيين.

وقد كان فيزيريس صاحب نفوذ كبير ودور جوهري في إقامة الدولة في نهاية القرن الثامن ميلادي، وتم تعيين يحي بن خالد البرمكي كمعلم لهارون الرشيد الذي أصبح خليفة في ذروة وقوة الدولة العباسية ، إذ إستطاع الخليفة الرشيد خلال هذه الفترة من إرساء دعائم السلم وتحقيق قفزة إقتصادية نوعية ودعم المعرفة والعلم وإرساء بنية تحتية قوية ، وهو ما يدل على التأثير الكبير الذي شكلته أسرة البرامكة على الحضارة الإسلامية خلال تلك الفترة ولفترات لاحقة.

بركة خان

” تاريخ البداية غير معروف- 1266 ” ، بركة خان هو أحد أحفاد الفاتح المغولي العظيم، وكان أحد الشخصيات المؤثرة وذائعة الصيت خلال تلك الفترة الزمنية التي كان خلالها المغول يؤمنون بديانة الشامانية الوثنية ، وقد تم خلال سنة 1200 إرسال قوات مغولية كبيرة إلى أوروبا الشرقية وشمال جبال القوقاز وذلك لإحتلالها والسيطرة على شعب أتراك كيبشك، ليستطيع هذا القائد المغولي من الذهاب بقواته إلى غاية المجر.

وأثناء رحلة العودة للوطن ،حاول بخاري محاورة بعض الأهالي المسلمين للطعن في دينهم ،ليفشل في ذلك ويعتنق الدين الحنيف ويصبح القائد المغولي المسلم الأول وذلك بعد إسلام عدد من جنوده وإقناعه لعدد آخر مما جعل القوات المغولية تصاب بحالة إحتقان كبير وذلك عند غزوهم للدول الإسلامية وخاصة في بغداد عاصمة الدواة العباسية.

وقد قام بركة خان بعقد العديد من التحالفات مع المماليك المصرية تمكن من خلالها من صدّ الغزو المغولي الهائل الذي كان يقوده القائد المغولي الشرس هولاكو والذي كان يهدف لتدمير أراضي المسلمين في كل من الحجاز وسوريا ومصر.

زغانوس باشا

” تاريخ البداية غير معروف-1461″ ، تعوده أصوله لألبانيا أو اليونان وقد تمت تسميته زغانوس وذلك عند إلتحاقه بالجيش الإنكشاري في الدولة العثمانية عندما كان صغيرا، لتتم تربيته في بيئة إسلامية وتعليمه أسس الإدارة المدنية والفنون الحربية وقد تم تعينه كمستشار لمحمد الثاني سابع سلاطين الإمبراطورية العثمانية ، وعند إعتلاء هذا الأخير لسدّة الحكم قام بتعيين زغانوس باشا في منصب وزير ثاني ومستشار خاص بتسيير دواليب الدولة وقد كان أحد المشاركين في فتح مدينة القسطنطينية سنة 1453، وقد تم خلال هذه الحرب إعطائه مهمة قيادة القوات المتمركزة في شمال المدينة وقد كان جنوده السباقين في إختراق الجدران القوية للقسطنطينية ، وله في الوقت الحالي من الأوقاف على غرار الحمامات العمومية ومطابخ الحساء وكذلك المساجد وذلك في مدينتي أدرنة وباليكسير.

إبراهيم باشا

1674-1745 ، كان محل إتهامات عديدة في الإمبراطورية العثمانية بكونه جامدا من الناحية ورافضا للتجديد، ليعتنق الإسلام في وقت مبكر .

وقد كانت مهمته الرئيسية في الميدان الديبلوماسية ونجح في إقامة علاقات وطيدة مع كل من السويد وفرنسا وهو ما جعله يتأثر بشكل كبير بالأفكار الأوروبية .

وفي مدينة إسطنبول قام بتأسيس مطبعة قام من خلالها بطباعة عدد من القواميس والكتب ومن أهم ما ألف نجد أطلس العالم الذي إستعمله الخبير المعروف حاجي خليفة وهو كتاب تناول التفاصيل الغير معروفة عن العالم وكذلك طباعة كتب Muteferrika التي تقوم بتفسير عدد كبير من المواضيع الخاصة بعلم الفلك وعلم الإجتماع والتاريخ.

ألكسندر رسل ويب

1846-1916 ، نشأ في نهاية القرن 19 في الولايات المتحدة الأمريكية في الفترة التي كانت فيها الصحافة أحد أكثر المجالات تأثيرا ،وقد كان راسل حينها من أكثر الأشخاص الذين قاموا بتطوير هذا الميدان، وقد شابته في بعض اللحظات فترات تشكيك بالمسيحية ،وذلك في الفترة التي إهتم فيها بدراسة الأديان خاصة الدين الإسلامي.

وخلال سنة 1887 قامت وزارة الخارجية بإنتدابه للعمل في الفلبين ليستغل الفرصة في التواصل مع مسلمي الهند ،ليقوم في الذهاب فيما بعد إلى الدول الإسلامية أين درس تعاليم الدين الإسلامي غلى يد العديد من الشيوخ.

وفي سنة 1893 قدم راسل إستقالته من العمل الديبلوماسي وعاد لبلاده،ليقوم بنشر العديد من الدراسات الإسلامية وأسس صحيفة إسلامية كان يهدف من خلالها تعريف تعاليم الدين الإسلامي الحنيف للشعب الأمريكي، ليصبح في بداية القرن العشرين أحد أهم الشخصيات المؤثرة في أمريكا ،ما جعل السلطان العثماني عبد الحميد الثاني يقوم بتعيينه كقنصل عثماني فخري.وتوفي راسل في سنة 1916 وقد تم دفنه في روثرفورد في ولاية نيوجيرزي الأمريكية.

مالكوم إكس

من عام 1925-1965 ، يعد مالكوم إكس أحد الشخصيات الذائعة الصيت ولا تحتاج حياته للكثير من المقدمات، فقد كان أحد المناضلين الكبار في العالم ، وبعد تركه للدراسة دخل السجن بسبب وقوعه في ورطة سنة 1946 وخلال سنوات السجن الثماني درس أفكار الدين الإسلامي عن طريق جماعة إسلامية تم تأسيسها سنة 1900 وذلك في الوقت إنتشرت فيه العنصرية المسلطة على السود من قبل البيض، وبعد إطلاق سراحه سنة 1952 تم تعينه وزيرا لمجموعة أمة الإسلام.
Pic

ونظرا للخطابة الكبيرة التي كان يتمتع بها ،زادت شهرة مالكوم إكس في جماعته ليتقلد زعامتها في منتصف سنة 1950 وحلول نهاية العام 1950 إنطلق إكس في دراسة الثغرات الفكرية لجماعته ما جعله يغادرها وذلك للبحث عن المفهوم الصحيح للدين الإسلامي الحنيف.

وخلال هذه الفترة قال مالكوم أنه عرف التعاليم الصحيحة للدين الإسلامي ورجع لأمريكا مع وجود تصميم كبير لنشر تعاليم الدين في المجتمع الأمريكي خاصة في أوساط السود ويقوم بتغيير إسمه إلى الحاج مالك وذلك على الرغم من أنه مشهور بإسم مالكوم إكس.

وبخطابته البالغة وتأثيره على الجماهير ، قام العديد من أتباعه السابقين بتركة جماعة الأمة والإلتحاق بجماعته الجديدة.وخلال سنة 1965 لقى مالكوم إكس مصرعه على يد مجموعة من المجرمين .

رغم أن فترة إعتناقه للدين الإسلامي قصيرة للغاية فقد كان له تأثير ملحوظ على العديد من الأشخاص وقد أصبح رمزا في الولايات المتحدة في مجال الحقوق والحريات العامة.

وخلال هذه الفترة قال مالكوم أنه عرف التعاليم الصحيحة للدين الإسلامي ورجع لأمريكا مع وجود تصميم كبير لنشر تعاليم الدين في المجتمع الأمريكي خاصة في أوساط السود ويقوم بتغيير إسمه إلى الحاج مالك وذلك على الرغم من أنه مشهور بإسم مالكوم إكس.

وبخطابته البالغة وتأثيره على الجماهير ، قام العديد من أتباعه السابقين بتركة جماعة الأمة والإلتحاق بجماعته الجديدة.وخلال سنة 1965 لقى مالكوم إكس مصرعه على يد مجموعة من المجرمين .

رغم أن فترة إعتناقه للدين الإسلامي قصيرة للغاية فقد كان له تأثير ملحوظ على العديد من الأشخاص وقد أصبح رمزا في الولايات المتحدة في مجال الحقوق والحريات العامة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *